متوســـطة الشــــهداء الاخــــوة عيـــدوني
أعزائي الزوار أهـــلآ وسـهــلآ بكم في منتديـــآت الشـــهداء الاخـــوة عـــيدوني،إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا أن تقوموا بالتسجيل معنــا

متوســـطة الشــــهداء الاخــــوة عيـــدوني

متوســــــــــــــــــــــــــــــــطة تــــونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السلام عليكم حياكم الله في منتداكم وعلي الرحب نتمني وصولكم الدائم معنا وكل من أتانا بتحية وسلام يريد الترحيـــب نعلن له الانضمام الي كوكبة أعضاءناا فأهلين بجميع زوارمنتديات متوسطة شهداء الاخوة عيدوني يي
السلام عليكم جمعــــه مبــــــاركــه أعادها الله علينا وعليكم بالخير والصلاح واليمن والبركات وبقبول الأجر والحسنات ت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية الصلاة
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 8:43 pm من طرف fatima zohra

» كيفية الوضوء :
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 8:38 pm من طرف fatima zohra

» تهاني بمناسبة شهادة تعليم متوسط 2012
الأربعاء يوليو 04, 2012 8:21 pm من طرف yacinw13

» عاداتك ترسم مصيرك .. كيف تغير نفسك ؟؟
الأحد مايو 06, 2012 6:36 pm من طرف omar13

» كيفيه تنظيم الوقت تعالو واستفيدوا
الأحد مايو 06, 2012 6:19 pm من طرف omar13

» إختيار الصديق
الأحد مايو 06, 2012 6:15 pm من طرف omar13

» مفدي زكريا
الأحد مايو 06, 2012 6:08 pm من طرف omar13

» اقتراح شهادة التعليم النتوسط 2
الجمعة فبراير 03, 2012 12:06 pm من طرف AHLE'M

» امتحانات الفصل الثاني س4 متوسط
الجمعة فبراير 03, 2012 12:04 pm من طرف AHLE'M

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
أبريل 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

  ● فضل التصدق بالمال ●

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AMINA TOUNANE



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

مُساهمةموضوع: ● فضل التصدق بالمال ●   الأحد مايو 01, 2011 11:09 am

فضل التصدق بالمال



عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه ""
كل سلامى من الناس عليه صدقة ، كل يوم تطلع فيه الشمس ، يعدل بين الاثنين
صدقة ، ويعين الرجل على دابته فيحمل عليها ، أو يرفع عليها متاعه صدقة ،
والكلمة الطيبة صدقة ، وكل خطوة يخطوها إلى الصلاة صدقة ، ويميط الأذى عن
الطريق صدقة ""


رواه البخاري

● أحاديث مشابهه ●
قال صلى الله عليه وسلم: (( اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة ))
قال صلى الله عليه وسلم: (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه بها درجات ……))
وقال صلى الله عليه وسلمSad( من كان يؤمنبالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ))
وعن
عبدالله بن عمرو رضيالله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قالSad( في
الجنة غرفة يُـرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها)) فقال أبو مالك
الأشعري: لمن هي يا رسول الله ؟ قال( لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام،
وباتوالناس نيام))



● شرح الحديث ●
والسلامى هي العظام والمفاصل يعني كل يوم تطلع الشمس فعلى كل مفصل من مفاصلك صدقة .

قال
العلماء من أهل الفقه والحديث : وعدد السلامى في كل إنسان ثلاثمائة وستون
عضوا أو مفصلا فعلى كل واحد من الناس أن يتصدق كل يوم تطلع فيه الشمس
بثلاثمائة وستين صدقة

ولكن الصدقة لا تختص بالمال بل كل ما يقرب إلى الله فهو صدقة بالمعنى العام لأن فعله يدل على صدق صاحبه في طلب رضوان الله عز وجل

ثم بين صلى الله عليه وسلم هذه الصدقة ::

* تعدل بين اثنين صدقة
يعني
رجلان يتخاصمان إليك فتعدل بينهما تحكم بينهما بالعدل وكل ما وافق الشرع
فهو عدل وكل ما خالف الشرع فهو ظلم وجور وعلى هذا فنقول إن هذه القوانين
التي يحكم بها بعض الناس وهي مخالفة لشريعة الله ليست عدلا بل هي جور وظلم
وباطل ومن حكم بها معتقدا أنها مثل حكم اللهأو أحسن منه فإنه كافر مرتد عن
دين الله لأنه كذب قول الله تعالى { ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون }
يعني لا أحد أحسن من الله حكما ولكن لا يفهم هذا إلا من يوقن أما الذي أعمى
الله بصيرته فإنه لا يدري بل قد يزين له سوء عمله فيراه حسنا والعياذبالله
.

* وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له عليها متاعا صدقة
هذا
أيضا من الصدقات أن تعين الرجل في دابته فتحمله عليها إذا كان لا يستطيع
أن يركبها بنفسه أو تحمل له عليها متاعه تساعده على حمل المتاع على الدابة
فهذا صدقة

*والكلمة الطيبة صدقة
الكلمة الطيبة تنقسم إلى قسمين: 1- طيبة بذاتها , 2- طيبة بغاياتها
1- الطيبة بذاتها فهي مثل الذكر لا إله إلا الله , الله أكبر, الحمد لله , لا حول ولا قوة إلا بالله وأفضل الذكر قراءة القرآن
2- الكلمة الطيبة في غايتها فهي
الكلمة المباحة كالتحدث مع الناس إذا قصدت بهذا إيناسهم وإدخال السرور
عليهم فإن هذا الكلام وإن لم يكن طيبا بذاته لكنه طيب في غاياته في إدخال
السرور على إخوانك وإدخال السرور على إخوانك مما يقربك إلى الله عز وجل
فالكلمة الطيبة صدقة وهذا من أعم ما يكون

* وفي كل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة
خطوة بالفتح يعني خطوة واحدة تخطوها إلى الصلاة ففيها صدقة .
عد
الخطا من بيتك إلى المسجد تجدها كثيرة ومع ذلك فكل خطوة فهي صدقة لك إذا
خرجت من بيتك مسبغا الوضوء لا يخرجك من بيتك إلى المسجد إلا الصلاة فإن كل
خطوة صدقة وكل خطوة تخطوها يرفع الله لك بها درجة ويحط عنك بها خطيئة وهذا
فضل عظيم . أسبغ الوضوء في بيتك واخرج إلى المسجد لا يخرجك إلا الصلاة
وأبشر بثلاث فوائد الأولى صدقة والثانية رفع درجة والثالثة حط خطيئة كل هذا من نعم الله عز وجل

*وتميط
الأذى عن الطريق صدقة يعني إذارأيت ما يؤلم المشاة فأمطته أي أزلته فهذه
صدقة سواء كان حجرا أم زجاجا أم قشر بطيخ أم ثيابا يلتوي بعضها على بعض أو
ما أشبه ذلك .

المهم كل ما يؤذي فأزله عن الطريق فإنك بذلك تكون متصدقا وإذا كان إماطة الأذى عن الطريق صدقة فإن إلقاء الأذى في الطريق سيئة .
ومن
ذلك من يلقون قمامتهم في وسط الشارع أو يتركون المياه تجري في الأسواق
فتؤذي الناس مع أن في ترك المياه مفسدة أخرى وهي استنفاد الماء لأن الماء
مخزون في الأرض قال الله تعالى { فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين } والمخزون ينفد .

من شرح رياض الصالحين للعثيمين



● فضل التصدق بالمال ●


1 ــ علو شأنها ورفعة منزلة صاحبها .
وهذه
الرفعة للصدقة تشمل صاحبها؛ فهو بأفضل المنازل كما قال صلى الله عليه وسلم
: "إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه،
ويصل فيهرحمه، ويعمل فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل..."

2 ــ وقايتها للمتصدق من البلايا والكروب
صاحب
الصدقة والمعروف لا يقع، فإذا وقع أصاب متكأً؛ إذ البلاء لا يتخطى الصدقة؛
فهي تدفع المصائب والكروب والشدائد المخوِّفة،وترفع البلايا والآفات
والأمراض الحالَّة، دلت على ذلك النصوص، وثبت ذلك بالحس والتجربة.

فمن الأحاديث الدالة على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : "صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات" ،
ومنها
أيضاً: قوله صلى الله عليه وسلم حين هلع الناس لكسوف الشمس: "فإذا رأيتم
ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا" قال ابن دقيق العيد فيشرحه له: "وفي
الحديث دليل على استحباب الصدقة عند المخاوف لاستدفاع البلاءالمحذور"

3 ــ عظم أجرها ومضاعفة ثوابها
يربي
الله الصدقات، ويضاعف لأصحابها المثوبات، ويعلي الدرجات.. بهذا تواترت
النصوص وعليه تضافرت؛ فمن الآيات الكريمات الدالة على أن الصـدقـة أضعاف
مضاعفة وعنـد الله مـزيـد قـوله ـ تعالى ـ: { إن المصدقين والمصدقات
وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم }{الحديد: 18}

ومن
الأحاديث الدالة على عظم أجر الصدقة: قوله صلى الله عليه وسلم :"ما تصدق
أحدبصدقة من طيب ـ ولا يقبل الله إلا الطيب ـ إلا أخذها الرحمن بيمينه ـ
وإن كان تمرةـ فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل؛ كما يربي أحدكم
فُلُوَّه أو فصيله "

4 ــ إطفاؤها الخطايا وتكفيرها الذنوب
جعل
الله الصدقة سبباً لغفران المعاصي وإذهاب السيئا توالتجاوز عن الهفوات،
دلت على ذلك نصوص الكتاب والسنة، ومنها: قوله ـ تعالى ـ :{ إن الحسنات
يذهبن السيئات }{هود: 114} والذي هو نص عام يشمل كل حسنة وفعل
خير،والصـدقـة مـن أعظــم الحسنات والخيرات فهـي داخـلة فيـه بالأولويــة،
وقــوله سبحانه ـ:{ إن المسلمـــين والمسـلـمـــات... والمتصـدقــين
والمتصدقــات... أعدالله لهـــم مغفــرة وأجــرا عظيما } {الأحــــزاب: 35}

ومن
النصوص الدالة على ذلك أيضاً: قوله صلى الله عليه وسلم :"تصدقوا ولو
بتمرة؛فإنها تسد من الجائع، وتطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار"

5 ــ مباركتها المال وزيادتها الرزق
تحفظ
الصدقة المال من الآفات والهلكات والمفاسد، وتحل فيه البركة، وتكون سبباً
في إخلاف الله على صاحبها بما هو أنفع له وأكثر وأطيب،دلت على ذلك النصوص
الثابتة والتجربة المحسوسة؛ فمن النصوص الدالة على أن الصدقة جالبة للرزق
قول الله تعالى { وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين } {سبأ:
39}

قوله صلى الله عليه وسلم :"ما نقصت صدقة من مال"

6 ــ أنها وقاية من العذاب وسبيل لدخول الجنة
الصدقة والإنفاق في سبل الخير فدية للعبد من العــذاب،وتخليـص له وفكــاك مـن العقاب، ومثلها
فقال
صلى الله عليه وسلم في حديث عدي بـن حاتم ـ رضـي الله عنه ـ: "ما منكم من
أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما
قدم من عمله،وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم، وينظر بين يديه فلا يرى
إلا النار تلقاء وجهه،فاتقوا النار ولو بشق تمرة"، وفي رواية: "من استطاع
منكم أن يستتر من النار ولو بشق تمرة فليفعل "

7 ــ أنها دليل صدق الإيمان وقوة اليقين وحسن الظن بربا لعالمين
المال
ميال بالقلوب عن الله؛ لأن النفوس جبلت على حبه والشح به، فإذا سمحت النفس
بالتصدق به وإنفاقه في مرضاة الله ـ عز وجل ـ كان ذلك برهاناً على صحة
إيمان العبد وتصديقه بموعود الله ووعيده، وعظيم محبته له؛ إذ قدم رضاه ـ
سبحانه ـ على المال الذي فطر على حبه،
ويدل على هذا الأمر قوله صلى الله
عليه وسلم : "والصدقة برهان"، ومعناه: أنها دليل على إيمان فاعلها؛ فإن
المنافق يمتنع منها لكونه لا يعتقدها، فمن تصدق استدل بصدقته على صدق
إيمانه


8 ــ تخليتها النفس من الرذائل وتحليتها لها بالفضائل
تطهر
الصدقة النفس من الرذائل وتنقيها من الآفات،وتقيها من كثير من دواعي
الشيطان ورجسه، ومن ذلك: أنها تبعد العبد عن صفة البخل وتخلصه من داء الشح
الذي أخبر ـ سبحانه ـ بأن الوقاية منه سبب للفلاح وذلك في قوله عز وجل ـ: { ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون } {الحشر: 9}،
ويُذهِب الله بها داءالعجب بالنفس والكبر والخيلاء على الآخرين والفخر
عليهم بغير حق، كما أنها من مسببات عدم حب الذات حباً مذموماً، ومن دواعي
نبذ الأثرة والأنانية، وعدم الوقوع في شيء من عبودية المال وتقديسه وهو ما
دعا على فاعله النبي صلى الله عليه وسلم بالتعاسة والانتكاسة فقال: "تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة... تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش"

وفي
المقابل فالصدقة تهذب الأخلاق وتزكي النفس وتربي الروح على معالي الأخلاق
وفضائلها؛ إذ فيها تدريب على الجود والكرم، وتعويدعلى البذل والتضحية
وإيثار الآخرين، وفيها سمو بالعبد وانتصار له على نفسه الأمارة بالسوء،
وإلجام لشيطانه، وإعلاء لهمته؛ إذ تُعلق العبد بربه وتربطه بالدار
الآخرة،وتزهده بالدنيا؛ وتضعف تَعلُّق قلبه بها.
ويدل لذلك قوله ـ تعالى ـ:{ خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها} {التوبة: 103}؛
إذ في قوله: تطهرهم إشارة إلىمقام التخلية من الرذائل والذنوب والأخلاق
السيئة، وفي قوله: وتزكيهــم إشـارة إلىمقـام التحلية بالفضـائل والحسنات
والأعمال الصالحة

9 ــ أنها بوابة لسائر أعمال البر
جعل
الله الصدقة والإنفاق في مرضاته مفتاحاً للبر وداعية للعبد إلى سائر
أنواعه؛ وذلك لأن المال من أعظم محبوبات النفس؛ فمن قدم محبوب الله على ما
يحب فأعطى ماله المحتاجين ونصر به الديـن وفقـه الله لأعمـال صالحـة
وأخـلاق فاضـلة لا تحصل له بدون ذلك، وآتاه أسباب التيسير بحيث يتهيأ له
القيام ببقية أعمال البر فلا يستعصي شيء منها عليه، يدل لذلك قوله ـ تعالى
ـ: {فأما من أعطــى" واتقـــى وصــدق بالحسنى فسنيسره لليسرى} {الليل: 5 - 7}

10 ــ إدراك المتصدق أجر العامل
ما
أسعد المتصدقين! إذ دلت النصوص الثابتة على أن صاحب المال يدرك بتصدقه
وإنفاقه من ثواب عمل العامل بمقدار ما أعانه عليه حتى يكون لهم ثل أجره متى
استقل بمؤونة العمل من غير أن ينقص ذلك من أجر العامل شيئاً، ومن هذه
النصوص الدالة على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : "من فطَّر صائماً كتب له
مثل أجرهلا ينقص من أجره شيء"


والحمد لله رب العالمين
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dounia_dz

avatar

انثى

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
المزاج : طبيعي

مُساهمةموضوع: رد: ● فضل التصدق بالمال ●   الثلاثاء مايو 03, 2011 9:43 pm

مشكور باارك الله فيكي
وجزاكي الله خيرا
واصلي أختي فاطمة ولا تفاصلي
تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
● فضل التصدق بالمال ●
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوســـطة الشــــهداء الاخــــوة عيـــدوني :: المنتدي الاسلامي :: السيرة والحديث النبوي الشريف-
انتقل الى: